علاج إلتهاب الأذن عند الأطفال و الأذن الوسطي

ألم الأذن عند الأطفال أسبابه و طرق العلاج

إلتهاب الأذن الوسطى الحاد

العدوي المسببه لنزلات البرد إما أن تكون فيروسيه أو بكتيريه تتسبب في إحتقان الممرات الهوائية مثل إحتقان البلعوم و إنسداد الأنف ولذلك يكون إلتهاب الأذن مصاحب لهذه العدوي.

أكثر مسببات إلتهابات الأذن هو العدوي الفيروسيه التي تنتشر بكثره  بين الاطفال عند إختلاطهم ببعض في المدارس والحضانات كما أنه ينتشر بشده في فصل الشتاء و بدايه الخريف مع تغير الجو.

علاج إلتهاب الأذن الوسطى الحاد يتم بواسطة المضادات الحيويه لمواجهة العدوي الفيروسيه وذلك جنبا إلي جنب مع أدويه الزكام والبرد لكن يجب الإنتباه إلى أنه عندما تكون العدوي بكتيريه يصبح العلاج بالمضادات الحيويه غير ضروري.

للوقايه من إلتهابات الأذن الوسطى الحاد يجب الإهتمام بالنظافه الشخصيه وعدم مشاركة الآخرين أدوات العنايه الشخصيه كفرشاة الأسنان وماكينة الحلاقه و المقص وعدم التواجد مع أشخاص مصابين بنزلات البرد و بالنسبه للأطفال فإن الرضاعه الطبيعيه هي أهم مصدر لتقوية مناعة الطفل وحمايته من نزلات البرد.

لا تترددي في طلب مساعدة أخصائي الأنف والاذن والحنجره لتقييم أنابيب الأذن الداخليه وذلك في حال تكرار إلتهابات الأذن أكثر من ثلاث مرات في خلال ستة أشهر