ألم الأذن عند الأطفال

5 طرق فعاله لتخفيف ألم الأذن في الحال

تتسبب الإلتهابات في الأذن بالكثير من الوجع والآلام والطنين. لكن هناك بعض الطرق التي تساعد في تخفيف ألم الأذن في المنزل. ونستعرض في هذا المقال أسبابه وبعض طرق علاجه.

إن الآلام في الأذن إما أن تكون واحدة من أعراض مرض آخر أو تكون ناتجه من إصابة الأذن نفسها مثل الأذن الوسطي والمفصل الفكي وإلتهابات الجلد والصدمات.

لعلاج هذه الآلام يجب أولا معرفة أسبابها

قد يعجبك : ألم الأذن عند الأطفال أسبابه وطرق العلاج

أولا ما هو إلتهاب الأذن؟ وما هي أعراضه؟

عند دخول الجراثيم إلى الأذن الداخلية الموجودة وراء طبلة الأذن فإنها تصيبها بعدوي تسمى إلتهاب الأذن الوسطى. ويكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بها من الكبار.

وعادة تظهر في فصل الشتاء مع كثرة الإصابة بنزلات البرد. والتي تعد أحد أكبر أسباب وجود هذا النوع من الإلتهابات.

ويمكن تقسيمها إلى:

1- إلتهاب الأذن الوسطى الحاد. وهو يشيع بين الأطفال ويرجع الإصابة به لأسباب إما عدوي فيروسية أو بكتيرية.

2- إلتهاب الأذن الوسطى المزمن. وهو ينتج من الإصابة بإلتهاب الأذن الحاد مع مضاعفات أخري مثل انسداد القناة المسؤلة عن اتزان ضغط الهواء علي جانبي الطبلة.

3- إلتهاب الأذن الوسطى المصحوب بالرشح. وترجع أسباب الإصابة به لتجمع إفرازات الأذن و السوائل بها.

أعراضه عند الكبار:

  • خروج إفرازات من الأذن
  • صعوبه في النوم
  • وجود سائل في تجويف الأذن يستطيع الطبيب فحصه
  • ألم في الأذن وضعف السمع
  • الإحساس بالتعب والإجهاد العام

أعراضه عند الأطفال:

  • خروج إفرازات من الأذن
  • البكاء كثيرًا وشد الأذن
  • صعوبة النوم وفقدان التوازن
  • عدم الاستجابة للأصوات
  • إرتفاع درجة الحرارة و فقدان الشهية

الطرق الفعالة التي تساعد علي تخفيف ألم الأذن :

استخدام قطرات الأذن :

وجود الشمع والسوائل ينتج عنه الضغط في الأذن. ولتقليل ذلك يمكن استعمال قطرات الأذن. ولكن يجب قراءة النشرات الداخلية أولا. كما أنها لا تغني عن المضادات الحيوية. وعند استخدامها لعدة أيام ولم تختفي الأوجاع وتكررت الأعراض فإنه يجب استشارة الطبيب في هذه الحالة فورًا.

التدليك :

وذلك بالضغط وراء الأذنين والمواصلة في حركة دائرية إلى أسفل الرقبة ثم إلى أمام الأذنين. وهو يساعد على تخفيف الآلام الناتجة من الأسنان والفك أو الناتجة عن الصداع.

تناول البصل:

يمكن استخدامه لتقليل العدوي أو تخفيف الوجع. وتكون طريقة استعماله بتسخينه لدقيقتين في الميكرويف ثم استخراج السائل منه بالعصر. ووضع عده قطرات في الأذن لمده عشردقائق مع الاخذ في الإعتبارأن العلاج بالبصل لا يغني عن الرعاية الطبية. ويمكن أيضًا استخدام الثوم لعلاج وجع الأذن. حيث وجد أن فص ثوم واحد يوميًا يمنع إلتهابات الأذن. وهو بديل جيد للمضادات الحيوية.

استخدام لبن الأم :

لعلاج ألم الأذن عند الأطفال والرضع فان حليب الأم يعتبر الحل الأمثل لذلك. لما به من مضادات للميكروبات. كما يمكن استعماله بطريقة موضعية للكبار وذلك بوضع عدة قطرات منه في كل أذن مع التكرار كل بضع ساعات.

استعمال أدويه مضاده للإلتهابات:

مثل الإيبوبروفين والإسبرين وهي علاجات تستخدم كحل مؤقت في تخفيف ألم الاذن مع الأخذ في الإعتبار أن الإسبرين ليس آمن تماما للأطفال والرضع لذلك لا يعطي لهم إلا تحت إشراف طبي كامل لما قد ينتج عنه من آثار جانبية سيئة عليهم.

مقالات ذات صله : ألم الأذن عند الأطفال أسبابه و طرق العلاج